التدخين والمرأة
A+ | A-

استخدام التبغ بين النساء

التأثيرات الضارة لتعاطي التبغ تتضمن ازدياد انتشار النوبات القلبية والإصابات بالسكتة الدماغية والسرطانات وأمراض الجهاز التنفسي بين النساء على سبيل المثال :

  • النساء المدخنات لديهن احتمال كبير للإصابة بسرطانات الرئة والفم والبلعوم والمريء والحنجرة والمثانة والبنكرياس والكلية وعنق الرحم ، و أيضا اللوكيميا وسرطان الثدي . احتمال تطور سرطان الرئة هو 13 مرة أكثر عند النساء المدخنات حاليا بالمقارنة مع غيرهن من غير المدخنات ، النساء المدخنات يتطور لديهن سرطان الرئة أكثر من الرجال المدخنين حتى بمستويات قليلة من التدخين .
  • التدخين هو سبب رئيسي للإصابة بأمراض القلب عند النساء ، وهو أعلى بين النساء اللواتي يستخدمن مانعات الحمل الفموية ، النساء المدخنات لديهن احتمالية تطور أمراض القلب الإكليلية أكثر بمرتين من النساء غير المدخنات.
  • النساء المدخنات لديهن احتمال كبير للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن ، متضمنا التهاب القصبات والانتفاخ الرئوي.
  • النساء المدخنات اللواتي دخلن في سن اليأس عندهن كثافة العظام منخفضة و عندهن احتمال الإصابة بهشاشة العظام وكسر عظام الحوض.

لماذا يتزايد تعاطي التبغ بين النساء

أصبحت النساء أهدافا لشركات التبغ وبشكل متزايد وخصوصا في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل . تسويق التبغ يروج إلى تصديق فكرة ان التدخين هو موضة وهو يحافظ على النحافة بالنسبة للنساء وايضا ان تعاطي التبغ هو رمز لتحرر النساء ولعدم الاعتماد على الغير.

اصبح تعاطي التبغ من قبل النساء في بعض البلدان أكثر تقبلا من الناحية الاجتماعية أنه تغيير في المعايير الثقافية .

كما ان النساء اصبحن اكثر إدمانا على النيكوتين من الرجال ويرين أن الاقلاع عن التدخين هو امر بالغ الصعوبة أكثر من الرجال بسبب فقدان الدعم الاجتماعي والخوف من زيادة الوزن وبسبب الاعتقاد ان تعاطي التبغ يقي من الضغوط .